facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


القيسارية.. سوق أسيوط الأشهر منذ العصر الأموي

ندى علي (هافينغتون بوست:) الإثنين, 21-ديسمبر-2015   07:12 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » القيسارية.. سوق أسيوط الأشهر منذ العصر الأموي
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

لا يقتصر دور سوق القيسارية في أسيوط المصرية على تقديم الخدمات والمنتجات، بل يعتبر من أهم الآثار الإسلامية في المدينة التي شُيّدت في عهد الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك بن مروان.

التجول في شوارع هذا السوق المزدحمة يعيدك قروناً إلى الوراء لتشتم في عبقه حقبةً من التاريخ تستمر جيلاً تلو الآخر عبر المحلات والدكاكين والبضائع.

عند دخولنا لشوارع القيسارية بحثت كاميرا “هافينغتون بوست عربي” عن أقدم المحلات والحرف، فدلنا البائعون وأصحاب الدكاكين على تاجر الزجاج عمّ سيد عبده الذي تتواجد عائلته في هذا السوق منذ 500 عاماً.

وعن أسباب الازدحام، قال عمّ سيد إن قاصدها يجد كل ما يرغب به بأسعار أقل من المحلات أو الأسواق الأخرى، إذ يأتي المقبلون على الزواج من القرى والمراكز المحيطة، وفي بعض الأحيان من محافظات مجاورة، إلى القيسارية لتجهيز منازلهم بدء من الأثاث الخشبي وحتى الخضروات والعطارة والأجهزة الكهربائية وأدوات المطبخ.

عمّ سيد قال إن “القيسارية تنقسم إلى 3 شوارع، الأول قيسارية المجاهدين وكان قديماً يشتهر بحرفة التنجيد والنحاس، والثاني قيسارية أسيوط للخياطين والأقمشة، والثالث قيسارية المجذوب أو الميدوب، التي تشتهر بصناعة سن العاج وقماش التُل المطرز بخيط الفضة بأيدي النساء، بالإضافة لصناعتهن السجاد والكليم الذي كان يصدر للسائحين منذ 400 إلى 500 عام”.

ومن أشهر الوكالات التجارية وكالة شلبي، التي كان يقصدها التجار السودانيون، ووكالة ثابت التي كانت تستخدم لتجارة الطواشية، أو تجارة “الرقيق الأفارقة"، الذين تم جلبهم وإخصائهم لخدمة المنازل فيما مضى.

وتتكون الوكالات من طابقين، الأول للبضائع والثاني للمبيدات، كما بها حمام من العصر التركي يدعي "حمام ثابت".

مهنٌ اندثرت.. وأخرى ولدت

كما سرد عبده قصة أجداده، الذين كانوا يعملون قديما كـ “صرامطية” (أي صانعي أحذية ومصلحيها)، توجهت هذه المهنة لأغنياء القوم أو كما قال "مهنة الأعيان"، إذ كانت تصدر الأحذية للخارج. لكن مع تغير الزمن اندثرت المهنة، فغير أجداده نشاطهم إلى القُمراتية (أي صانعي الزجاج) وهي المهنة التي تعلمها وأتقنها.

بدوره يقول سعد - أحد مالكي المقاهي -، إن المقهى متوارث أباً عن جد منذ 200 عاماً، يقصده الزبائن من مختلف أنحاء المحافظة بل والجمهورية في كثير من الأحيان، بالإضافة إلى الزبائن المعتادين.

ويضيف أن قائمة المشروبات لم تختلف كثيراً عن الماضي في طريقة تحضيرها، ولكن أضيفت بعض أنواع القهوة كالكابتشينو والقهوة الفرنسية وغيرها وذلك من أجل إرضاء أذواق الزبائن، أما أفضل ما يقدم في المقهى فهو الشيشة أو كما يطلق عليها محلياً “البوري”.

مالك القهوة قال إن قائمة الأسعار لم تتغير منذ سنوات حرصاً على إرضاء الزبائن بصورة لا تسبب الخسارة للمقهى، كما حدث “هافينغتون بوست عربي” عن آداب وقوانين المقهى التي وضعها أجداده منذ القدم قائلاً إن الألعاب مثل الطاولة والدومينو والأغاني وشاشات عرض المباريات تبدأ بعد غروب الشمس لتقليل الإزعاج في النهار.

مهنة أخرى شارفت على الاختفاء يتقنها عم سيد سرحان أو "سيد المغربل" كما يطلقون عليه، حيث تتلخص مهنته بغربلة وتنقية المواد التي تباع في دكاكين العطارة، مثل اليانسون والكمون والكركدية وغيرها من المواد الغذائية الأخرى.

وأوضح عمّ سيد أنه يعمل بمهنة الغربلة بالإضافة إلى متجر العطارة الذي توارثه عن أبيه منذ أكثر من 40 عاماً. وعند سؤاله عن الاختلاف بين الزبون القديم للقيسارية وزبون العصر الراهن، أجاب سرحان بأنه كان يقوم بتهيئة المواد وبيعها خضراء طازجة في الماضي، أما اليوم فيغربلها بهدف تنقيتها. ولفت إلى انخفاض عدد الزبائن وارتفاع أسعار المواد.

تراجعٌ في الإقبال على محال القيسارية

أما عمّ حمادة فاروق، فيملك بدوره دكان “النحاس للعطارة” والموجود منذ 120 عاماً في القيسارية الأولى أو “قيسارية المجاهدين”. اشتكى فاروق من قله توافد الزبائن وأرجع ذلك إلى أرتفاع الأسعار، مشيراً إلى اختلاف نوعية السلع التي كان يطلبها الزبائن، حيث يركز الآن على الحلوى مثل الملبسات والبسكويت بالشيكولاتة بعد أن كانت سلعاً مرفهةً في الماضي.

وأكد أن الرقابة الشديدة من هيئات التموين والصحة والبيئة هي أكبر المشاكل التي يمكن أن تقابلهم، كما قال إن غالبية من يعملون بالقيسارية موجودون بها منذ القدم ويتوارثون التجارة والحرف جيلاً بعد جيل.

القيسارية

تاريخ سوق القيسارية

بدوره قال علي محفوظ، أحد المختصين بوزارة الآثار في محافظة أسيوط إن القيسارية كلمة لاتينية الأصل تعني السوق التجاري في النظام الإسلامي. ويعتبر الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك بن مروان أول من أدخل هذا النظام للمدن الإسلامية، وتمثلت وظيفة هذا النظام في ضبط أسعار السوق واكتشاف حالات الغش وحفظ أموال الدولة للضرائب.

وعن التخطيط المعماري للقياسر أوضح محفوظ أنها صممت كشوارع طولية من أجل المارة فقط، وتتكون من الشارع الذي يحتوي على الدكاكين والوكالات التجارية والمقاهي والطواحين وأصحاب الحرف ومساكن الصناع.

وهناك صلة وثيقة بين القياسر والوكالات التجارية رغم اختلاف وظيفتيهما، حيث أن القياسر كانت تبيع نوعاً واحداً من السلع، أما الوكالة فتبيع جميع أنواع السلع عن طريق عرض السلع أو بنظام المقايضة. وأشار إلى اختلاف أسيوط عن مثيلاتها من بقية المحافظات، حيث تضم 4 قياسر؛ هم قيسرية الميدوب والمجاهدين وأسيوط ومحمد بك الدفتردار.

اندثرت قيسارية محمد بك الدفتردار، لتبقى القياسر الأخرى، علماً بأن غالبيها ترجع للعصر العثماني وجزء منها للعصر المملوكي. ازدهرت مدينة أسيوط تجارياً في العصر العثماني نظراً لسهولة التنقل منها وإليها عن طريق نهر النيل ولوقوعها على درب الأربعين، ما أدى لوصول تجارة أسيوط إلى بلاد اليمن والحجاز والسودان.

كما اشتهرت بالتوابل والكتان والصبغة وقصب السكر والأفيون، حيث كان تجار اليمن وبلاد الحجاز يتجهون لأسيوط ومنها إلى غرب أفريقيا.

وفي الوقت الحالي، يقصد القيسارية يومياً ما يقارب 10 آلاف زائر بسبب توافر جميع أنواع السلع والحرف. وأضاف محفوظ أن غالبية الآثار الإسلامية بمحافظة أسيوط موجودة بتلك القياسر التي سُجل ورُمم بعضها من قبل وزارة الآثار، أما ما تبقى فجاري توظيفه بعد ترميمه ليؤدي نفس الغرض والنشاط السابق الذي أنشئ من أجله، أو يتم استحداث وظائف له تتماشى مع العصر الراهن كإقامة الحفلات والمناسبات والعروض الثقافية وذلك بهدف رفع الوعي بالآثار لدى المواطنين. 

القيسارية

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

ندوة قاهرية عن تحولات المجتمع المصري في خمسين عاما ندوة قاهرية عن تحولات المجتمع المصري في خمسين عاما

عقدت في مكتبة البلد مؤخرا ندوة لمناقشة رواية “104 القاهرة” للكاتبة ضحى عاصي، بمشاركة الناقد يسري عبدالله، والكاتب الروائي فتحي إمبابي. بدأت التفاصيل

رمضان مصر .. الشيكا بيكا والمسحراتي رمضان مصر .. الشيكا بيكا والمسحراتي

حدث منذ فترة ليست بالبعيدة، أن تحولت أرض زراعية في الصعيد - مملوكة لأسرتنا - إلى أرض بناء، ومررنا بفترة عصيبة، فبعض أقاربنا هناك يريدون التدخل – على التفاصيل

ليلة في حب فاروق شوشة ليلة في حب فاروق شوشة

نظمت لجنة الشعر بالمجلس الأعلى للثقافة، أمسية حاشدة بعنوان "ليلة في حب فاروق شوشة" الذى رحل عن عالمنا يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول الجارى عن عمر يناهز التفاصيل

ختام ملتقى ختام ملتقى "ليالى الشعوب" بمركز شباب الجزيرة

اختتمت فعاليات ملتقى ليالي الشعوب دورة الفنان القدير محمود ياسين تحت عنوان " شعوب ضد الإرهاب " ،وذلك فى إحتفالية كبرى على المسرح الروماني بمركز التفاصيل

في «ماسبيرو».. ولّى زمن «محدش هياخد باله في «ماسبيرو».. ولّى زمن «محدش هياخد باله

مساء الثلاثاء الماضي، وقع مبنى التلفزيون المصري «ماسبيرو» في خطأ وصفه مراقبون بالجسيم حين بثّ حوارًا قديمًا للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أجراه التفاصيل

الكتاب المهرجاني المصري وثقافتنا المسرحية .. تأملات وقلق الكتاب المهرجاني المصري وثقافتنا المسرحية .. تأملات وقلق

تتسارع الخطى حثيثا الى معرض الكتاب الدولي أو المحلي هنا وهناك، لدرجة أن تقطع المسافات الطويلة، البرية والجوية ان تطلب الامر، بهدف التواصل الثقافي التفاصيل

مركز الدراسات الثقافية .. جناح جديد للمجلس الأعلى للثقافة مركز الدراسات الثقافية .. جناح جديد للمجلس الأعلى للثقافة

استضاف المجلس الأعلى للثقافة حفل افتتاح مركز الدراسات الثقافية مساء الخميس، بحضور العديد من الباحثين وأساتذة الجامعات والمهتمين بالدراسات الثقافية, التفاصيل




          فلسفة التأويل عند أبي حيان التوحيدي في هيئة الكتاب فلسفة التأويل عند أبي حيان
صدر حديثا عن الهيئة المصرية العامة للكتاب ، كتاب بعنوان " فلسفة التأويل عند أبى حيان التوحيدى " للدكتور عادل...
انتهاك «غوغل» قواعد أوروبا للاحتكار انتهاك «غوغل» قواعد أوروبا للاحتكار
لم تستطع شركة «غوغل» دحض اتهامات الاتحاد الأوروبي بانتهاكها قواعد مكافحة الاحتكار الأوروبية التي قضت المفوضية...
«عايدة» تفتتح موسم الأوبرا السلطانية في عُمان «عايدة» تفتتح موسم الأوبرا السلطانية في
لم تجد دار الأوبرا السلطانية مسقط أفضل من أوبرا «عايدة» التي أبدعها جوزيبي فيردي لتفتتح بها موسمها الجديد...
طارق شوقي VS مدارس بير السلم طارق شوقي VS مدارس بير السلم
لابد وأن يعلم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية أن وزير التربية والتعليم يأخذ من...
من التحريض الغوغائي إلى الندب الميلودرامي من التحريض الغوغائي إلى الندب
لن نتقدم بالتعازي للياس خوري وشركاه ممن لعلعت أصواتهم مع بدء المؤامرة على سورية، والذين نافسوا برنار هنري...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017