facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


الخليل.. نبع الحضارة والتاريخ العتيق

وكالة الصحافة العربية (الخليل ( فلسطين ) : ) الخميس, 22-يونيو-2017   08:06 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » الخليل.. نبع الحضارة والتاريخ العتيق
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

الخليل.. مدينة فلسطينية قديمة تقع في جنوب الضفة الغربية، على بُعد 30كم (19 ميلاً) إلى الجنوب من القدس، وترتفع بنحو 930 متراً فوق مستوى سطح البحر. وهي أكبر مدينة في الضفة الغربية. وثاني أكبر سوق في الأراضي الفلسطينية بعد غزة. وتنقسم المدينة إلى قطاعين، جزء تسيّطر عليه السلطة الفلسطينية، وما يقرب من 20 في المائة من مساحة المدينة تسيّطر عليه إسرائيل، وتُعدّ منطقة حكم ذاتي يخضع له أو يلجأ إليه المستوطنون والجالية اليهودية في الخليل. وتُعتبر المدينة ثاني أقدس مكان لدى اليهود بعد القدس، لاحتوائها على موقع دفن البطاركة ونسخ من أمهات الكتاب المقدّس داخل الحرم الإبراهيمي، ويُنظر إلى المدينة على أنها مكان مقدس في الإسلام واليهودية.
تتميّز الخليل بالشوارع والبيوت الحجرية المسطحة والأسواق القديمة، وتُعدّ هي محور الاقتصاد والتجارة في الضفة الغربية، وهي مسؤولة عما يقرب من ثلث الناتج المحلي الإجمالي في المنطقة، بسبب بيع الرخام من المحاجر، وازدهار تجارة العنب والتين، والحجر الجيري، وورش عمل الفخار، ومصانع نفخ الزجاج.
وسُميت المدينة بهذا الاسم نسبة إلى نبي الله إبراهيم الخليل - عليه السلام - الذي يُعرف بأنه "أبو الأنبياء". ولذلك فإن المدينة مقدّسة لليهود والمسلمين والمسيحيين، وكانت المدينة جزءاً من الإمبراطورية البيزنطية القديمة، حيث أنشأ الإمبراطور البيزنطي "جستنيان الأول" كنيسة مسيحية على مغارة المكفيلة في القرن السادس الميلادي، ولكنها دمرت في وقت لاحق من قِبَل الجيش الساساني في عام 614م، عندما حاصرت جيوش "كسرى الثاني" المدينة واستولت على القدس، وكان اليهود لا يسمح لهم بالإقامة في الخليل تحت الحكم البيزنطي.
وخلال العصر الإسلامي كانت الخليل واحدة من مدن فلسطين التي رحّبت بالفتح الإسلامي في القرن السابع الميلادي. وبعد سقوط المدينة في أيدي الخليفة عمر بن الخطاب، سمح للشعب اليهودي بالعودة وبناء معبد صغير في منطقة هيروديان، وبعد أن ثبتت الخلافة الراشدة حكمها، حوّلت الكنيسة البيزنطية الموجودة في موقع قبر النبي إبراهيم إلى مسجد عام 638م، وازدهرت المدينة وأصبحت محطة هامة على طريق القوافل التجارية من مصر والشام.
واستمرت المدينة خلال الحكم الإسلامي حتى عام 1099، حيث استولى عليها الصليبيون بقيادة "جودفري دي بويون" وجعلها عاصمة المنطقة الجنوبية للمملكة الصليبية، وقام الصليبيون بتحويل المسجد والمعبد اليهودي إلى كنيسة.
وفي عام 1106م توغّلت الحملة المصرية إلى جنوب فلسطين ونجحت في انتزاع الخليل مرة أخرى من الصليبيين التي كانت تحت حكم "بالدوين الأول". ولكن في عام 1113م وخلال عهد بالدوين الثاني استعاد المدينة مجدّداً وبقيت تحت الحكم الصليبي.
ومع صعود الدولة الأيوبية استطاع القائد صلاح الدين الأيوبي استعادة الخليل عام 1187م بمساعدة اليهود، في مقابل ضمان الأمن لحريتهم والسماح لهم بالعودة إلى المدينة. ولكن استطاع القائد البريطاني ريتشارد قلب الأسد استعادة المدينة بعد فترة وجيزة. ومع التناحر والحروب العسكرية المتبادلة بين الجيشين تمّ توقيع معاهدة لضمان الاستقرار الإقليمي.
ومع انتهاء الدولة الأيوبية بمقتل السلطان الصالح نجم الدين أيوب - آخر سلاطين الأيوبيين - عام 1250م، كان هذا العام بداية قيام الدولة المملوكية، ولكن سرعان ما تعرّضت قوات المماليك لخطر انهيار دولتهم على أيدي المغول "التتار"، خاصة بعد أن اجتاحوا العالم الإسلامي وأنهوا الخلافة العباسية في بغداد، وقتلوا آخر الخلفاء العباسيين عام 1258م، حيث دخل التتار حلب ودمشق والقدس وغزة والخليل، ولكن وضع المماليك بقيادة "قطز والظاهر بيبرس" حداً لعربدة التتار، بعد الانتصار عليهم في معركة "عين جالوت" عام 1260م.
وخلال العصر العثماني استطاع العثمانيون فتح فلسطين والشام بعد معركة "مرج دابق" عام 1517م، وشهدت المدينة ازدهاراً كبيراً في التجارة والصناعة، وكانت هناك هجرة كبيرة من المجموعات القبلية البدوية من شبه الجزيرة العربية إلى فلسطين ومدينة الخليل، بسبب التطوّر الحاصل فيها على أيدي العثمانيين.
كما شهدت المدينة استعادة الحالة المتردية لقبور الأنبياء والأولياء، والتي غطّت جميعها بالسجاد والحرير الأخضر المطرز بشكل رائع مع الذهب. كما أصبحت مدينة الخليل معروفة في جميع أنحاء العالم العربي بإنتاج الأواني الزجاجية وسكر العنب، لدرجة أنها شاركت في المعرض العالمي لصناعة الزجاج عام 1873م في فيينا، مما يشير إلى أن صناعة الزجاج كانت مصدراً هاماً من مصادر الدخل، والتي كان ينفق منها على جميع مدن فلسطين. وأيضاً كانت الخليل المدينة الوحيدة في فلسطين التي تجمع بين الزراعة والرعي والثروة الحيوانية والتجارة.
ومع الحرب العالمية الأولى التي شاركت فيها الإمبراطورية العثمانية مع ألمانيا، احتلت بريطانيا الخليل في 8 ديسمبر 1917م، وأصبحت تحت الانتداب البريطاني، وشهدت هذه الفترة تزايد هجرة اليهود إلى فلسطين، بسبب إعلان بريطانيا حماية اليهود في المملكة المقدّسة.
وفي بداية الحرب العربية الإسرائيلية عام 1948 سيّطرت مصر على مدينة الخليل، وكانت مصر والأردن تتنافسان من أجل الهيّمنة على الخليل وضواحيها، وتمّ تعيين حكام عسكريين على المدينة، حتى نجح المصريون في إقناع رئيس بلدية الخليل بدعم إخضاع المدينة تحت الحكم المصري.
وفي أواخر عام 1948م قام جزء من القوات المصرية بترك الخليل والتوجّه إلى بيت لحم، وهو ما دفع الأردن إلى الدفع بـ350 من المحاربين وسيارات مصفّحة، وبالتالي سقطت المدينة تحت السيّطرة العسكرية الأردنية. وفي نفس العام عُقد مؤتمر أريحا للبت في مستقبل الضفة الغربية، حيث قام وجهاء مدينة الخليل برئاسة محمد علي الجعبري رئيس البلدية، بالتصويت لصالح الأردن حتى تصبح جزءاً منها، والاعتراف بعبدالله الأول بن الحسين ملكاً عليهم.
وبعد حرب الأيام الست في يونيو 1967م، احتلت إسرائيل الخليل جنباً إلى جنب مع بقية مدن الضفة الغربية، وأقامت حكومة عسكرية لحكم المنطقة انتظاراً للتوصّل إلى اتفاق الأرض مقابل السلام، واقترح القائد العسكري "يغئال ألون" أن تستحوذ إسرائيل على 45 في المائة من الضفة الغربية، ويعود الباقي تحت حكم الأردن. ووفقاً للمقترح كانت مدينة الخليل ضمن مناطق النفوذ الأردني، واستمر هذا الوضع حتى قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1995، وأصبحت المدينة منذ ذلك الحين مركزاً لمحافظة الخليل. وبعد اتفاق أوسلو 1995م وما تلاه من اتفاق الخليل عام 1997م، وُضعت المدن الفلسطينية تحت الاختصاص الحصري للسلطة الفلسطينية.

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

مميزات حقائب لوي فيتون الحديثة مميزات حقائب لوي فيتون الحديثة

عندما نتحدث عن الموضة فأول مايخطر ببالك فوراً الارتداء من منتجات لوي فيتون ، وخاصةً حقائب لوي فيتون الكلاسيكية ،التي جعلت النساء مولعة بها ، وذلك التفاصيل

إطلاق خدمة الإشتراك الشهرى من ”بورش” تمكن لك قيادة كل سياراتها إطلاق خدمة الإشتراك الشهرى من ”بورش” تمكن لك قيادة كل سياراتها

تسمى بورش باسبورت Porsche Passport، وخدمة الاشتراك الشهرية ستتيح للعملاء قيادة ما يصل إلى 22 سيارة بورش مختلفة وذلك عبر تطبيق بالهاتف الذكي. سيتم التفاصيل

تأثير مشاهدة المباريات الرياضية على قلبك تأثير مشاهدة المباريات الرياضية على قلبك

وجدت دراسة جديدة أن الشعور بالإثارة عند مشاهدة المباريات الرياضية، قد يكون مماثلا لتأثير ممارسة الرياضة على القلب. ووجد باحثون من الأكاديمية الملكية التفاصيل

العالم يحتفل بـ العالم يحتفل بـ "اليوم العالمي للفتاة" وسط اهتمام لافت بقضية التحرش

يحتفل العالم اليوم الأربعاء باليوم العالمي للفتاة وسط اهتمام لافت بقضية التحرش التي تحولت الى ظاهرة كونية تعددت فيها الاجتهادات والرؤى من جانب التفاصيل

أول حالة لانفجار بطارية أول حالة لانفجار بطارية "آيفون 8 بلس".. وتقارير تكشف خدعة آبل في سعر التليفون

انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور لهاتفي "آيفون 8 بلس"، تُظهر انفصال شاشة كل منهما عن جسم الهاتف بسبب انتفاخ في البطارية. ونقلت مواقع مختصة التفاصيل

شركة هيونداي تعلن إطلاق سوناتا 2018 بمواصفات مذهلة شركة هيونداي تعلن إطلاق سوناتا 2018 بمواصفات مذهلة

أسس شانغ جو يونغ شركة هيونداي عام 1947 تحت اسم "هيونداي للهندسة والبناء"، قبل تأسيس شركة هيونداي موتور كومباني عام 1967، كان يدرك وقتها تمامًا أن التفاصيل

مميزات التداول مع Fortissio مميزات التداول مع Fortissio

ما هو التداول التداول بمفهوم بسيط جداً هو عمل عمليات شراء وبيع لمجموعة من الأشياء، ولكن الذي يميز التداول هو أن هذه العميات تتم على الإنترنت وليس في التفاصيل




سيرة سيلفيا بلاث الكاملة كما ترويها الرسائل سيرة سيلفيا بلاث الكاملة كما ترويها
عن ثلاثين عاماً، قررت الكاتبة الأميركية سيلفيا بلاث الانتحار. هذه المرة لم ترد لمحاولتها أن تفشل كما...
داخل المكتبة خارج العالم داخل المكتبة خارج العالم
في كتاب «داخل المكتبة.. خارج العالم»، الذي ترجمه السعودي الشاب راضي النماصي، وصدر عن دار «أثر» في الدمام منذ...
سِيرْخيُو رَامِيرِيثْ يحصد جائزة سيرفانتيس في الآداب لعام 2017 سِيرْخيُو رَامِيرِيثْ يحصد جائزة
حصل الكاتب النيكاراغوي سيرخيو راميريث على جائزة سيرفانتيس الإسبانية في الآداب، التي تعتبر بمثابة نوبل في...
الرواية الأفريقية نافذة على السحر الأسطوري الرواية الأفريقية نافذة على السحر
شهد "أتيليه الإسكندرية" أخيرا ندوة لمناقشة كتاب "الرواية الأفريقية.. إطلالة مشهدية" للناقد والباحث شوقي بدر...
التوظيف السياسي للأدب الكلاسيكي في روسيا التوظيف السياسي للأدب الكلاسيكي في روسيا
لعلنا لا نجافي الحقيقة إذا قلنا، إن الأدب الكلاسيكي الروسي، هو الإسهام الروسي الحقيقي في تطور الثقافة...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017