facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


الشعر .. إهانة المألوف والمُتكرر البالي

قيس مجيد المولى () الإثنين, 07-اغسطس-2017   03:08 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » الشعر .. إهانة المألوف والمُتكرر البالي
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

هل يتوجه الشاعر بندائه للمجهول؟ هل يقيم علاقات عبثيةٍ لوعيه المنبثق عن رؤيته الواضحة، وهل تزدوج لديه انُساقهِ التخيلية وإشاراته ودلالاته في غير تماثله المعلوم؟
هذه الأسئلة ؟
وغيرها من أسئلة الشعر ........
يرى فيها أولاً ماكس جاكوب إذا ما تمت الإستجابة لها فإنه يرى بها جانباً فكهاً من التلاعب بالألفاظ يبعث رغبة ما في التلذذ بالحيرة الملفتة للنظر، وكذلك الإمساك بسر الأبجدية البعيدة عن الظهور والإستخدام، فالشاعر يستطيع تأمين وجوده في متاهات اللاوعي بدءاً من التداعيات الحرة الى الهلوسة وهو دخول غيبي لعالم الأحلام والذي يكتفى به بالتلميح دون الإرشاد، وبالإشارة دون إنتظار عامل الصدفة.
كما يرى فيها ريفيردي بأن ذلك سيكون فوق المجرى الطبيعي لأفكارنا، أي إختراق قوانين النوع وتخصيب السرد الفوضوي.
والإستخدام الفني للمفاجأة المدهشة ليكون الشعر محاولة يائسة لمصالحة ما لا يمكن مصالحته حينما تتصارع الأفكار واللغة في بعديهما المخفيين لمحاولة كل منهما ثني الآخر.
إنه الشعر
وأسئلته المحيرة
الأسئلة التي لا تنتهي والمتجددة الإكتشاف من إنفعال اللحظة ومن طاقة مكبوتة أو حلم عالق على مسافة فاصلة أو فرط فرح في مبالغة رمزية، وإذا ما أستجيب لتلك الأسئلة فإن الشعر في مفهوم رونية شار لن يكون وسيطا لإلتقاطِ رسائل اللاوعي بل هو اللاوعي نفسه المصحوب بإفتنان الحياة المعجز المتوارى الملفت للإنتباه البعيد في البقاء الباقي في التحليق الروحي الموصوف بسخرية المشابهة والذي يمتزج بالواضح الغامض خارج إطاره الزماني والمكاني، فإذا كان الشاعر قادرا على استحضار العالم فعليه أن يستحضر الى جانبه عالما إضافياً، فليس هناك شيء وحيد يوصف به الشعر.
وليست هناك قوانين ومواد وأسس يتحدد بها المسموح وغير المسموح.
فالشعر
الشعر مباغتة للديمومة
يتحدثُ ميشو عن لغته ويصفها بالضرب اللاشعوري للفراغ ويصفها:
"الشك الذي يحيط بضمان السرية في الكابوس".
إن الشعر يقف ما بين حد التعبيرات الثرية والتعبيرات المبهمة، ما بين فاصل، ما بين الحواس، ما بين الغايات الفلسفية والغايات الجمالية لإجادة التماهي لصياغة الكونية الجديدة.
وإن كان بإثراء اللغة فلا بأس
وإن كان بهدمها فلا بأس
تلك الحرية المطلقة لإهانة المألوف والمتكرر والبالي.
وهي الإيحاء والغموض والواسطة لتحرير الذهن من كل الأشياء التي ارتبطت به.

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

إيقونية الحب في الأدب إيقونية الحب في الأدب

مازلنا نتعامل مع دراسة الأدب بأفكار قديمة ليس العيب فيها أنها قديمة، بل إنها مُسْبَقة، وكثير من الخطأ والتشويه يعشش كالغربان في أفكارنا المسبقة. فمن التفاصيل

طارق شوقي VS مدارس بير السلم طارق شوقي VS مدارس بير السلم

لابد وأن يعلم السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية أن وزير التربية والتعليم يأخذ من رصيده لدى المصريين ، وأن تصريحاته وقراراته التفاصيل

من التحريض الغوغائي إلى الندب الميلودرامي من التحريض الغوغائي إلى الندب الميلودرامي

لن نتقدم بالتعازي للياس خوري وشركاه ممن لعلعت أصواتهم مع بدء المؤامرة على سورية، والذين نافسوا برنار هنري ليفي اليهودي الصهيوني، فهم نفّسوا تماما، التفاصيل

أمينة غصن «ابتسامة» الفيتوري و «صبية» حاوي أمينة غصن «ابتسامة» الفيتوري و «صبية» حاوي

عندما صدر ديوان الشاعر محمد الفيتوري «ابتسمي حتى تمر الخيل» عام 1974 وهو من أجمل دواوين تلك المرحلة، حمل غلافه الأخير كلمة نقدية كتبتها طالبة كانت التفاصيل

أن نفقد القدرة على الجمال أن نفقد القدرة على الجمال

فى السنوات الأخيرة أحرزت مجتمعاتنا تقدما عاليا فى امتلاك القدرات على النقد السلبى ورصد العيوب والنواقص فى كل شيء مقروء أو مسموع أو مشاهد. من المؤكد التفاصيل

عن القوة الناعمة والثقافة الخشنة عن القوة الناعمة والثقافة الخشنة

في السنوات الأخيرة مشي مصطلح القوة الناعمة دليلا على الإنجازات الأدبية والفنية شاملة السينما والمسرح والفنون التشكيلية والموسيقى وغيرها من مظاهر التفاصيل

النشاط القرائي يعني اكتشاف خطاب وصنع خطاب النشاط القرائي يعني اكتشاف خطاب وصنع خطاب

تساهم القراءة في تكوين مجموعة متباينة من الرؤى ضمن طقوس مختلفة وحدود فاصلة بين قراءةٍ وأخرى، ولا تُكمن فائدة القراءة بأنها دالة إستدلالية لإشباع رغبة التفاصيل




محترفات الكتابة الأدبية .. المعارضة تنحسر محترفات الكتابة الأدبية .. المعارضة
قبل فترة غير بعيدة انتشرت محترفات تعليم الكتابة الأدبية، وظهر لها معارضون، يرفضون أن يكون الإبداع مادة...
سوشال ميديا .. العرب في صداع الديموقراطية و«فايسبوك» يحذر من الروس سوشال ميديا .. العرب في صداع
في ستينات القرن العشرين، ظهر فيلم كوميدي هوليوودي لم يلبث أن صار عنوانه جملة مأثورة تتردّد باستمرار، بل تقلّد...
جائزة «اتصالات للطفل» تسلمت مشاركة 61 دار نشر جائزة «اتصالات للطفل» تسلمت مشاركة 61
كشفت جائزة «اتصالات لكتاب الطفل»، التي ينظمها المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، وترعاها شركة «اتصالات»، عن...
باتريك زوسكيند يخدع قارئه في «السيد زومّر» باتريك زوسكيند يخدع قارئه في «السيد
ذاع صيت الكاتب الألمانيّ باتريك زوسكيند بفضل روايته العالميّة «العِطر: قصّة قاتل» التي صدرت عام 1985 واحتلّت...
الرواية الأفريقية طموح إلى العالمية الرواية الأفريقية طموح إلى العالمية
بين الطموح والمقاومة وإثبات الوجود والغوص في أعماق الذات البشرية بكل أبعاد وجودها الاجتماعي والنفسي...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017