facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


رموز جديدة لمواجهة هذا العالم

قيس مجيد المولى () الخميس, 24-اغسطس-2017   03:08 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » رموز جديدة لمواجهة هذا العالم
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

ماذا تعني فكرة الإستخدام الصحيح للغة؟ وهل هي الفرار من طغيان الوجود اللامشروع والحفاظ على آلية المنظومة الذهنية لكشف مخلفات اللغة في الماضي وقبول أي شكل من أشكالها الرمزية تأسيسا على مقولة (لغة حسنة ... معنى جيد) وهل أن هذه اللغة تجعل المعنى الذي أقصده أوضح مما عبرت عنه ..؟ أي عنيت كل ما قلت ولكن لم أعن شيئاً، وهل أن البنية اللغوية تتشكل في الفرد من محيطه الذي ينظم له تصوره للعالم وتكون صوره شبه جاهزة. يقول وورف: إن اللغة تمارس نوعا من الدكتاتورية على الإدراك الحسي.
يرى ابن جني في تعريفه للغة بأنها مجموعة من الرموز التي يتعارف عليها المجتمع، أي أنها أصواتٌ يُعبر بها كل قوم عن أغراضه. ويقترب جاكوب كورك من هذا المعنى فيرى أن اللغة تتيح للعقل الشعري الولوج الى عالم البدائل المرعب واللاعقلاني كما أن نموها نموا مستمراً وهذا النمو المستمر يؤدي الى تنمية المعنى.
ينظر الباقلاني الى الشعر كونه حدا تعبيرياً لأنه "يصور ماضي النفس للأخرين" وبما أن الشعر يصوّر ماضي النفس للآخرين نرى ضمن هذا المفهوم بأنه يتوالد من تناقضين كما أنه شكل من أشكال الهذيان وليس خطابا عينياً فالكلمات تصطرع أميبيا لتثير عواطف متنوعة وتنمو تدريجيا للتعويض، وكأنها لا تستسيغ وجودها في معنى مترهل وهزيل ولا تستسيغ وجودها في فوضى الإنفعال العاطفي والذي لا يساعد المخيلة على تنظيم محتوياتها وضبط صورها بشكل يؤدي الى الإنسجام ما بين مصداقية الشاعر وجمال شعره بوجود مدلولات الإدراك العقلي (الإدراك التصوري) والذي يأخذ شكل الحاضر بعد إستحضاره للماضي وهذا الفهم يشبه ماذهب اليه (ليفي شتراوس) عن التاريخ من أنه أي التاريخ يغدو جانبا من الحاضر عندما تستعيده الذاكرة ولكن هذه الصور الخليطة بتوقيتات الحاضر وأستحضار الماضي حاضرا تقف عند حدود المنطق ولا تصل الى الصور الغامضة في النفس أي وصولها الى مناطق اللاشعور.
إن الشاعر يحيط بعناصره (الفكرية – الخيالية – العاطفية) ويستكمل صوره بعد أن يكمل توافقه ما بين قدراته التخيلية ضمن إدراكنا بأن لغة الشعر هي لغة العاطفة بقدر تفاعلها مع لغة العقل والتي تقوم أي لغة العقل بدورها الإستدلالي لممارسة عمليتي (التوضيح والتصحيح) دون المساس بهواجس الشاعر وأفكاره وبياناته ونَفَسهِ اللامرئي.
ولعل اللغة بقدراتها الإثرائية وما تمتلكه من الخصائص تكفي الحاجات البشرية للتعبير ضمن السياقات التي تعبر عن طبيعة حاجة كل فرد لها وهي حين تدخل في بنية النص فتعني ما تعنيه هنا وتعني ما تعنيه هناك، وأن هذا التحول فيما تعنيه هنا أو هناك يشكل قيمتها الإبداعية وتجديدها المستمر لمحفزاتها الإنتاجية.
إن كفاءة القوى المنتجة للنص ومنها إيقاظ الكلمات المعطلة في اللغة وكذا المحسوسات الآلية وكل الأشياء التي تدخل في معنى ما بعد التفسير لا بد من أن يتعامل معها الشاعر بمثابة (تصفية حساب) بقول غوته:
لقد حاولت أن أجد كل ما كان يشغلني أو يفرحني أو يحزنني في صوره وبهذه الطريقة كنت أصفي الحساب مع النفس.
إن الخصائص التي تعبر عن كفاءتها تديم الإنتظار لرموز جديدة ولتكن هذه الرموز تلك التي لا يتوقعها الشاعر أبداً لكنه يديم الإنتظار لها كونها الوحيدة التي يستطع من خلالها إدامة زخمه الشعري ومواجهة الجديد وكذا غير المرئي في هذا العالم.

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

الشخصيات الحقيقية للروايات العربية والأجنبية الشخصيات الحقيقية للروايات العربية والأجنبية

يعاني كتاب القصة والرواية من الشخصيات الحقيقية لقصصهم ورواياتهم – فمن الممكن أن تطاردهم هذه الشخصيات - فالراحل محمد الجمل كتب روايته من "كفر الأكرم التفاصيل

الاستشراق تزوير .. الأصول الثقافية في الشرق الاستشراق تزوير .. الأصول الثقافية في الشرق

قال كافافيس شاعر الإسكندرية: عندما تشرع عائداً الى ايثاكي لا تتعجل ... تمنَّ أن تكون الرحلة طويلة ... مليئة بالمغامرات، غنية بالمعلومات ... فمثل التفاصيل

الشعر اليوناني .. محاولات للتحرر من الرّمز التاريخي الشعر اليوناني .. محاولات للتحرر من الرّمز التاريخي

الدلالات الوجدانية في الشعر اليوناني الحديث دلالات متنوعة وعديدة وهو الشعر الذي يمكن وصفه بأنه الشعر الذي احتفظ ببيئته حيث عبر عن موروثه ووقائعه التفاصيل

حين تقرأ أميركا الشعر العربي المترجم حين تقرأ أميركا الشعر العربي المترجم

لم أكنْ أتخيل أنْ تحتفيَ دار للنشْر بمؤلف، كما فعلت دار النشْر الأميركية BOA، التي أصدرتْ أخيراً ديواني «منارة للغريق» باللغتيْن العربية والإنكليزية. التفاصيل

الشاعِرُ وَالصوفِي الشاعِرُ وَالصوفِي

إذا كان الصوفي يرى بعين الغوص في الذات، الذوق والكشف لتحقيق الحلول والفناء في الذات الإلهية، وتمزيق ظلماتها وستائرها، التي تخفي أسرارها وحقائق التفاصيل

الحداثة الشعرية تستوعب الأسطورة والرمز بشكل جديد الحداثة الشعرية تستوعب الأسطورة والرمز بشكل جديد

قهرت الحداثة الشعرية ما كان مكتنزنا في النسيج الشعري القديم وفي المقابل فقد اكتشفت حدود الفهم والمقبولية في اللغة إن بقيت على حالها قديما أو ما تم من التفاصيل

ذكرى ذكرى "هاري بوتر"

عشرون عاما مرت منذ أصدرت الكاتبة البريطانية ك. ج. رولينغ كتابها الأول من سلسلة «هاري بوتر»، التي ستغدو شهيرة بعد ذلك، وتباع نسخها الورقية وغير التفاصيل




سيرة سيلفيا بلاث الكاملة كما ترويها الرسائل سيرة سيلفيا بلاث الكاملة كما ترويها
عن ثلاثين عاماً، قررت الكاتبة الأميركية سيلفيا بلاث الانتحار. هذه المرة لم ترد لمحاولتها أن تفشل كما...
داخل المكتبة خارج العالم داخل المكتبة خارج العالم
في كتاب «داخل المكتبة.. خارج العالم»، الذي ترجمه السعودي الشاب راضي النماصي، وصدر عن دار «أثر» في الدمام منذ...
سِيرْخيُو رَامِيرِيثْ يحصد جائزة سيرفانتيس في الآداب لعام 2017 سِيرْخيُو رَامِيرِيثْ يحصد جائزة
حصل الكاتب النيكاراغوي سيرخيو راميريث على جائزة سيرفانتيس الإسبانية في الآداب، التي تعتبر بمثابة نوبل في...
الرواية الأفريقية نافذة على السحر الأسطوري الرواية الأفريقية نافذة على السحر
شهد "أتيليه الإسكندرية" أخيرا ندوة لمناقشة كتاب "الرواية الأفريقية.. إطلالة مشهدية" للناقد والباحث شوقي بدر...
التوظيف السياسي للأدب الكلاسيكي في روسيا التوظيف السياسي للأدب الكلاسيكي في روسيا
لعلنا لا نجافي الحقيقة إذا قلنا، إن الأدب الكلاسيكي الروسي، هو الإسهام الروسي الحقيقي في تطور الثقافة...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017