facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


أيها العنصريون قولوا شكرا للعرب

عودة بشارات (هآرتس:) الثلاثاء, 15-ديسمبر-2015   05:12 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » أيها العنصريون قولوا شكرا للعرب
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

دونالد ترامب، المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية، ليس وحده الذي طلب اغلاق بوابات الولايات المتحدة في وجه المسلمين. فهناك عدد من سكان العفولة ممن لم يبقوا لامبالين، طلبوا اغلاق بوابات المدينة في وجه العرب، مسلمين ومسيحيين على حد سواء. لكن مع كل الاحترام، يوجد هنا فرق أساسي.

بلاد ترامب تقدم لم يصل اليها الفرص والتقدم والهاي تيك. وفي المقابل ما الذي سيخسره العرب إذا لم يدخلوا إلى العفولة؟ هل ستُحرم أعينهم من مشاهدة المناظر الطبيعية التي يطل عليها برج إيفل الموجود في الميدان المركزي؟ هل سيفوتهم عرض الباليه «حديقة البجع» في مسرح «البولشوي» المحلي؟ هل سيخسر أولادهم لأنهم لن يصلوا إلى وادي السليكون التابع للعفولة؟ لماذا كل هذه الضجة. فالعفولة في نهاية المطاف هي مدينة مجهولة المصير، ليس فيها صناعات متطورة أو اماكن ثقافية.

هذا الزمن هو زمن خائن. فبدل قول شكرا للعرب لأنهم يأتون، يتظاهرون ضدهم، والاغلبية تصمت وتوافق على ذلك. إذا فحصت الامور يتعمق يتضح أن العرب قد ساعدوا وأفادوا المدن التي سكنوا فيها. انظروا مثلا الناصرة العليا. بدون العرب كانت ستكون مدينة فارغة بعد أن غادرها عدد كبير من الشباب وانتقلوا إلى المركز. وبعد أن جاء العرب عاد الماكياج إلى وجهها. إذا سجلوا أمامكم ظاهرة طبيعية: كل مدينة تم اغلاقها في وجه العرب انهارت وأفلست. وفي المقابل، كل مدينة فتحت أبوابها أمام العرب ازدهرت.

النتيجة هي أنه بدون العرب فان المحيط يحتضر. ورغم أن بن غوريون لم يعترف بالمشاعر القومية للعرب، إلا أنه لم يستطع على ضوء التصاقهم بالمحيط، سوى الاعتراف أن للعرب «التصاق بالارض» وأولادهم لم يغادروا إلى المركز أو الخارج بل بقوا في مدنهم. «البركة موجودة في الشباب»، كما يقول العرب، وحينما تغادر البركة اليهودية وتذهب إلى المركز أو الخارج، تبقى فقط البركة العربية التي تحيي المحيط. أرجوكم أن تغمضوا أعينكم للحظة وتتخيلوا الجليل بدون العرب. إنكم لن تشاهدوا سوى مدينة أشباح.

«مثل الأيتام على طاولة الحقيرين». هكذا وصف العرب وضعهم في الايام الاولى للدولة. وبعد 67 سنة بقي الوضع على حاله. فاليوم ايضا العرب مُهانون ويتم تصويرهم على أنهم غزاة على أبواب السادة لأخذ قطعة ارض للسكن، وامرأة تصرخ بأن يبقوا في قراهم. لا توجد مشكلة، أعيدوا لنا أراضينا في معلول مثلا، وأغلقوا أمامنا الناصرة العليا والكرمل وجميع الكيبوتسات المحيطة.

يتحدث شالوم دختر في كتابه «ما وراء النوايا الحسنة» عن كيبوتس يريد الحياة المشتركة، ويريد إشراك رجل اعمال عربي في أحد المشاريع. وخلال المفاوضات وبعد أن تحدث عن دوره في المشروع، سأل العربي ممثل الكيبوتس عن مساهمة الكيبوتس في المشروع. فأجاب ممثل الكيبوتس بلهفة: «الارض». لا داعي للقول بأن هذه الارض تمت مصادرتها من نفس القرية العربية التي جاء منها العربي. وهناك الكثير مما يمكن تعلمه من أفعال الصهاينة.

مع ذلك، توجد نقطة ضوء في هذا الظلام. فبمجرد أن رُفعت الحواجز أصبح هناك عدد لا بأس به في مجال الهاي تيك، وارتفع عدد المهندسين من 300 إلى 3000. كنت مؤخرا في لقاء في الناصرة تقديرا لـ سمدار ناهف، الطليعية في دمج العرب في صناعة الهاي تيك. وقد أحاطني شعور وادي السليكون. ها هي مدينة الناصرة تستقبل القادمين اليها، يهودا وعربا، بالحب وبوحدة المصير. هل هذه إسرائيل؟ سألتني. «هذه إسرائيل التي ستكون»، أجبتها. مدينة البشارة تخرج ببشارة اخرى. هذه المرة بشارة يهودية عربية.

هآرتس 14/12/2015

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

هل يمكن للإعلانات أن تكون فنا ؟ هل يمكن للإعلانات أن تكون فنا ؟

تمتلك المنتجات الفنية المرتبطة بالبوب أرت قيمة نقديّة تقف بوجه ما يسمى الفن “الراقي”، إذ تحمل في داخلها سواء على الصعيد الجمالي أو تقنية الإنتاج التفاصيل

رجل الأعمال في السينما المصرية.. طفيلي رجل الأعمال في السينما المصرية.. طفيلي

يتلقى اتصالا هاتفيا، يبدأ في التعرّق، يحرّر ربطة عنقه، يلقي السماعة على الأرض مغشيا عليه أو ينتحر.. يعتبر ذلك المشهد هو المفضل لدى المخرجين المصريين التفاصيل

مؤتمر مكتبة الإسكندرية: الخيط رفيع جدا بين التفكير والتكفير مؤتمر مكتبة الإسكندرية: الخيط رفيع جدا بين التفكير والتكفير

فلأقف هنا، ولأرى الطبيعة مليا شاطئ بحر رائع، أزرق أصفر، في صباح سماؤه صافية كل شيء جميل مفعم بالضياء فلأقف هنا، ولأخدع نفسي بأني أرى هذه التفاصيل

وسائط جديدة وآليات قرائية متغيرة وسائط جديدة وآليات قرائية متغيرة

نشر الناقد الأمريكي نيكولاس كار سنة 2008 مقالا بعنوان «هل يجعلنا غوغل أغبياء؟»، خلّف ردود أفعال عديدة، الأمر الذي دفع الكاتب إلى تطوير الفكرة في كتاب التفاصيل

الإنترنت تضعِف عواطف الأطفال وتصيبهم باكتئاب الإنترنت تضعِف عواطف الأطفال وتصيبهم باكتئاب

يتزايد القلق في الأوساط التربوية وعلماء النفس والأطباء والعائلات من تأثير الإنترنت في النمو الاجتماعي والفكري والجسدي للأطفال. وتشير دراسة حديثة إلى التفاصيل

رسوم متحركة تستقبل عودة السعوديين لدور السينما رسوم متحركة تستقبل عودة السعوديين لدور السينما

بدأت السعودية مطلع هذا الأسبوع عرض أفلام سينمائية طويلة من الرسوم المتحركة للأطفال وذلك في قاعة مؤقتة للعروض السينمائية بعد أن رفعت حظرا على دور التفاصيل

كتب حاول البيت الأبيض منعها.. وغيّرت أميركا كتب حاول البيت الأبيض منعها.. وغيّرت أميركا

لم يحظ كتاب سياسي في القرن الحادي والعشرين إلى الآن بالشعبيّة والانتشار اللذين حصل عليهما كتاب الصحافي الأميركي مايكل وولف «النار والغضب: داخل بيت التفاصيل




 نصف مليون زائر لمعرض الدار البيضاء الدولي للكتاب نصف مليون زائر لمعرض الدار البيضاء
طيلة أيامه واصل المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء انفتاحه على تجارب روائية وقصصية من العالم العربي...
موسم «الديماغوجيا» في الجزائر موسم «الديماغوجيا» في الجزائر
في الجزائر، الجميع يتكلم في الوقت نفسه، الأصوات تتداخل في ما بينها، والصراخ يطغى على الحوار الهادئ. كل فكرة...
يشارك في مهرجان برلين السينمائي: «الصلاة» للفرنسي سيدريك كان يشارك في مهرجان برلين السينمائي:
ثمة آونة في الحياة يوشك فيها الإنسان على الهلاك والضياع، وآونة يواجه فيها الخواء الروحي وعدم القدرة على...
العالم السري لفتيات يحلمن بالتمرد على سلطة الأم العالم السري لفتيات يحلمن بالتمرد على
قدمت فرقة طاكون المغربية مسرحية “بنات لالة منانة” على مسرح محمد الخامس في الرباط مؤخرا، وسط حضور جمهور غفير....
معرض كائنات السينما الغرائبية معرض كائنات السينما الغرائبية
لم تكن السينما في بدايتها فنّاً، بل كانت نوعاً من السحر لخلق الدهشة وأسر الجمهور، أشبه بنافذة إلى المستحيل...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2018