facebook   twitter  youtube
الدكتور خالد غازي





أراء وكتاب
أمير تاج السر
د. لنا عبد الرحمن


زنقة الستات .. سوق بتاريخ حزين يمنح الفرح للمصريين

لندن : (العرب الدولية) الإثنين, 27-فبراير-2017   01:02 صباحا

شكرا لك ..! لقد تم ارسال المقال بنجاح .
اغلاق

ارسال » زنقة الستات .. سوق بتاريخ حزين يمنح الفرح للمصريين
اسمك
بريدك الالكتروني
مرسل لبريد الكتروني
نص الرسالة


ارسال مقال ارسل | اضف تعليق|حفظ المقال حفظ|طباعة مقال طباعةاضف للمفضلة اضف المقال للمفضلة

تعتبر "زنقة الستات" من أشهر الأسواق في مدينة الإسكندرية المصرية، وهو سوق مشهور ببيع المستلزمات والإكسسوارات النسائية، ورغم ارتباط اسم السوق بالثنائي الإجرامي الشهير ريا وسكينة، حيث اتخذتا منه مركزا لاستدراج ضحاياهن لسرقتهن ثم قتلهن، إلا أنه كان ولا يزال على مدار تاريخه يمنح الفرح للمصريين والمصريات، خاصة.
 رغم الأزمة الاقتصادية التي تعرفها مصر، إلا أن حركة البيع والشراء في شارعي "زنقة الستات" و"فرنسا" بالإسكندرية (شمالي مصر)، لا تتوقف طوال العام، فشارع فرنسا الممتد من ميدان التحرير في حي المنشية حتى حي الجمرك ببحري (غربي الإسكندرية)، لا يخلو من "الزغاريد" في مختلف مواسم السنة، حيث تقع به كبرى محلات الذهب والفضة.
ويتردد على شارع “فرنسا” المقبلون على الزواج لشراء "الشبكة" (هدية ذهبية للعروس قبل الزواج)، ليخرجوا منه لـ”زنقة الستات” لشراء مستلزمات الزواج المختلفة من ملابس وأقمشة وزينة وعطور وزخارف منزلية.
ويقول الحاج محمد إبراهيم، مالك محل للأقمشة، “أنا هنا منذ عشرين سنة، ورثت المحل أبا عن جد، وطوال عمرنا نعمل في القماش وخاصة قماش السهرة والمناسبات، زنقة الستات جزء مني، عشت فيه كل حياتي”.
ويضيف الرجل الخمسيني "الشارع دائم الازدحام حتى عندما ينحدر حال الاقتصاد وتغلو البضائع، زحام حتى لو أقبل الناس للفرجة لا للشراء".
وسُمي الشارع بـ"زنقة الستات" نتيجة الزحام الشديد لرواده، لا سيما من السيدات، رغم أن غالبية من يعمل به رجال، ولا تجد السيدات مشكلة في ذلك، فالباعة يعرضون بضاعتهم بأسلوب ماهر، ويؤمنون أن الابتسامة بوابة العبور لمحفظة نقود النساء.
وكان "البيت الأبيض" من أشهر الأماكن بشارع “زنقة الستات”، وهو مبنى كان مخصصا لفض النزاع بين المتخاصمين من التجار، ولا يخرجون من ذلك المكان إلا بعد أن يُفضّ النزاع عبر حكماء من التجار.
وفي محل آخر بـ”زنقة الستات”، يقف الحاج محمد “الخردواتي” (82 عاما) على الباب يتابع حركة البيع والشراء في محله الشهير ببيع “الخردوات” والإكسسوارات ولوازم الأفراح.
ويحكي “الخردواتي” عن الزنقة وتاريخها وزوارها، قائلا “الزنقة شهدت قصصا كثيرة، منها السرقة، والخطف، ومنها الزواج والزغاريد، يصادف أن تسمع من تزغرد لشراء شبكتها، فيما تصيح أخرى في نفس اللحظة لسرقة مالها”.
ويتابع الحاج محمد “رأينا فيه كل الأشكال والألوان، يأتي لنا الغني والفقير، مصريون وأجانب، هو مزار سياحي وسوق في وقت واحد، لأنه تاريخ طويل من أيام الاحتلال الفرنسي وسكانه من مختلف الجنسيات”.
ويعود تاريخ سوق “زنقة الستات” إلى أوائل القرن الماضي، حيث كان التجار في المغرب العربي وليبيا يتمركزون في حيّ المنشية عند مجيئهم لبيع سلعهم داخل مصر ‏من‏ ‏أقمشة‏ وسجاجيد ومفروشات، وكان يسمّى في البداية باسم “سوق المغاربة”، ويتملك يهود ومغاربة وليبيون وشوام ويونانيون المنازل والمحلات‏.
وكان شارع فرنسا إسطبلا لخيول الجنود الفرنسيين خلال الحملة الفرنسية على مصر (1801-1798)، ومن هنا جاءت تسميته، في حين أتت تسمية “زنقة الستات” وصفا دقيقا لما يعانيه زائروه أثناء المشي في ممراته الضيقة والممتلئة بالزبائن والعابرين على حد سواء، خاصة قبيل الأعياد والمناسبات.
واكتسب الشارع شهرة أكبر من “ريا وسكينة”، اللتين اشتهرتا باستدراج النساء منه في بدايات القرن العشرين، واختطافهن وقتلهن بعد سرقة ما يحملن من مشغولات ذهبية.

   

التعليقات






شكرا لك ..! سوف يتم عرض التعليق بعد التدقيق .



   

اللوفر أبوظبي.. لعبة فنية بين الظل والضوء اللوفر أبوظبي.. لعبة فنية بين الظل والضوء

ليس سهلاً اليوم في عصر العالم الافتراضي، افتتاح متحف ضخم وسط صحراء أبوظبي تفوق مساحته 6400 متر مربع. اللوفر أبوظبي الذي تحرسه الشمس بنورها من فوق، التفاصيل

جبل قارة .. صخور وكهوف وتاريخ وحكايات جبل قارة .. صخور وكهوف وتاريخ وحكايات

ما من زائر أو عابر سبيل مرّ بالأحساء إلَّا وتوقَّف أمام أبرز مَعْلَم طبيعي فيها: جبل قارة. فمنذ زمن بعيد، عُرفت كهوفه بأنها كانت ملجأ الهاربين من حر التفاصيل

أسوار المدن القديمة الحماية للسلطان والموت للرعية أسوار المدن القديمة الحماية للسلطان والموت للرعية

قصة الإنسان على كوكب الأرض دراما مثيرة متنوعة المشاهد والتجليات. وقصة المدن إحدى هذه التجليات التي لعبت دورها في دراما البشر والتاريخ. ولعبت البيئة، التفاصيل

متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية.. ملتقى الشرق والغرب متحف الفنون الجميلة بالإسكندرية.. ملتقى الشرق والغرب

عندما أهدى أحد الفنانين الألمان 210 عملا فنيا إلى بلدية الإسكندرية خلال عام 1904، جاءت فكرة إنشاء متحف خاص للفنون الجميلة يضم كافة الأعمال الفنية التفاصيل

متحف إخناتون بالمنيا.. يكشف خبايا التاريخ الفرعوني متحف إخناتون بالمنيا.. يكشف خبايا التاريخ الفرعوني

بدأ التفكير في إنشاء متحف بالجهة الشرقية من النيل في قرية “أبو فليو” التابعة لمحافظة المنيا منذ عام 2000، ليكون تحت مسمى متحف “إخناتون”، والذي شيد التفاصيل

حقيقة قصر قارون وكنوزه الغارقة في البحيرة حقيقة قصر قارون وكنوزه الغارقة في البحيرة

من الأساطير والحكايات ما لها قوة الأثر رغم تباعد بونها الزمني، وإن أمعن في البعد التاريخي، فرب قول لم يعرف قائله إلا أنه له من قوة الإصداء وتعاقب صدى التفاصيل

فيينا بلد الموسيقى والتاريخ والفن والموضة فيينا بلد الموسيقى والتاريخ والفن والموضة

لم تحمل الفنانة الراحلة أسمهان الجنسية النيمسوية، ولم تمتلك منزلاً في مدينة فيينا، إلا أن هويتها العربية لم تمنعها من أن تكون الواجهة الأبرز للترويج التفاصيل




كتاب جديد لكارلو كولودي عن سرد المجازفة كتاب جديد لكارلو كولودي عن سرد المجازفة
يعيد كتاب "بينوكيو قصة دمية متحركة" للروائي الإيطالي كارلو كولودي من ترجمة الكاتب السوري الإيطالي يوسف وقّاص...
أحمد عبداللطيف يروي أسرار الموريسكيين أحمد عبداللطيف يروي أسرار الموريسكيين
في رواية «حصن التراب» (دار العين– القاهرة ) يعمل أحمد عبداللطيف على منطقة تاريخية مختلفة عن رواياته السابقة...
إعلان نتائج جوائز ربيع مفتاح الأدبية في القاهرة إعلان نتائج جوائز ربيع مفتاح الأدبية في
تقيم مؤسسة مصر للقراءة والمعرفة، وأمانة جوائز ربيع مفتاح الأدبية، احتفالية توزيع جوائز ربيع مفتاح الأدبية –...
عالم ألف ليلة والأساطير الحسيّة والصراع بين الشرق والغرب عالم ألف ليلة والأساطير الحسيّة والصراع
الخيال الجامح والجامع لكتاب «ألف ليلة وليلة»، الذي تداخلت في تأليفه حضارات مختلفة كالهند وبلاد فارس ومصر...
الخواجة يني وابنته ماريكا في الخواجة يني وابنته ماريكا في "حرافيش
يعرض كتاب "حرافيش القاهرة" لشخصيات تاريخية بارزة من الشخصيات التي ارتبطت بحي عابدين، أحد أشهر أحياء القاهرة...

هل تتوقع ان تستجيب قطر لمطالب الدول المقاطعة لها؟

نعم
لا
ربما






جريدة صوت البلد

© جميع الحقوق محفوظة لموقع جريدة صوت البلد 2017